ليبيا

قوات الوفاق: ملتزمون بالتهدئة ومستعدون لرد أي هجوم

قال آمر منطقة طرابلس العسكرية اللواء عبد الباسط مروان، إن قوات الوفاق ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار ومستعدة لصد أي هجوم.

وأضاف مروان في تصريح لليبيا الأحرار الثلاثاء، أن قوات الوفاق التزمت بوقف إطلاق النار تنفيذا لتعليمات القيادة السياسية، مؤكدا جاهزيتهم لصد أي محاولات هجوم من مليشيات حفتر في كل المحاور.

من جانبه، ذكر آمر غرفة عمليات سرت الجفرة إبراهيم بيت المال، أن قواتهم متمركزة في مواقعها الأولى، ومستعدة لأي هجوم.

وتابع بين المال في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار، أن لديهم معلومات عن تحشيدات لأتباع حفتر حتى في جنوب سرت، مؤكدا جاهزيتهم لصد أي هجوم برا وجوا.

هذا، وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي عقيد طيار محمد قنونو في وقت سابق مضمون تصريحات القادة المذكورين، لافتا إلى رصد خروقات متكررة لوقف النار من مليشيات حفتر في محور الرملة “المستمرة في عمليات التحشيد”، محذرا من مخاطر انهيار وقف إطلاق النار الذي تلتزم به قوات الوفاق الوطني منذ إعلانه في الثاني عشر من يناير الجاري.

وورد في بيان للمجلس الرئاسي بيوم سريان الهدنة، رصده خروقات من مليشيات حفتر لاتفاق وقف إطلاق النار في محوري صلاح الدين ووادي، متوعدا برد عنيف وقاسي في حال تكرر خرق اتفاق وقف إطلاق النار من مليشيات المعتدي.

هذا، وأعلن الرئاسي مساء السبت وقف إطلاق النار استجابة لدعوة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أعلن أيضا أحمد المسماري ناطق مليشيات حفتر الاستجابة للمبادرة.

ودعا في 8 يناير الجاري الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار في البلاد بداية من يوم الأحد القادم والاجتماع على طاولة المفاوضات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق