السراج لإردوغان: نجاح وقف النار يرتبط بانسحاب المعتدي

السراج لإردوغان: نجاح وقف النار يرتبط بانسحاب المعتدي

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج في لقائه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن نجاح وقف النار مرتبط بانسحاب القوات المعتدية.

وتناول اجتماع الرئيسين اليوم الأحد في إسطنبول مدى الالتزام بتطبيق وقف إطلاق النار الذي دعا إليه الرئيسان التركي والروسي، وفق المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق.

ولفت رئيس المجلس الرئاسي إلى أهمية التزام رعاة اتفاق وقف إطلاق النار وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمنع أية خروقات.

هذا، وحضر الاجتماع كل من وزير الخارجية محمد سيالة، ووزير الداخلية فتحي باشاغا ومستشار الأمن القومي تاج الدين الرزاقي، وسفير ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي السيد حافظ قدور، وعدد من كبار مسؤولي الحكومة التركية.

وتباحث الجانبان أيضا البرنامج التنفيذي لمذكرتي التفاهم الموقعتين في شهر نوفمبر الماضي بشأن التعاون الأمني والعسكري، وتحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر المتوسط.

وأفصح اليوم بيان للمجلس الرئاسي عن رصده خروقات من مليشيات حفتر لاتفاق وقف إطلاق النار في محوري صلاح الدين ووادي الربيع بعد دقائق من دخوله حيز التنفيذ، محذرا من رد عنيف وقاس في حال تكرر خرق الأمر.

وأعلن الرئاسي مساء السبت وقف إطلاق النار استجابة لدعوة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أعلن أيضا أحمد المسماري ناطق مليشيات حفتر الاستجابة للمبادرة.

ودعا في 8 يناير الجاري الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار في البلاد بداية من يوم الأحد القادم والاجتماع على طاولة المفاوضات.