ليبيا

الرئاسي: سنرد بعنف إن تكرر خرق اتفاق وقف إطلاق النار من مليشيات المعتدي

قال المجلس الرئاسي إن ردا عنيفا وقاسيا سيصدر عنه في حال تكرر خرق اتفاق وقف إطلاق النار من مليشيات المعتدي، قائلا إنه لن يقف مكتوف اليدين.

ونبه الرئاسي في بيان له اليوم الأحد، إلى رصده خروقات لاتفاق وقف إطلاق النار في محوري صلاح الدين ووادي الربيع بعد دقائق من دخوله حيز التنفيذ.

وجدد المجلس الرئاسي التزامه بوقف إطلاق النار، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة التزام رعاة الاتفاق إلى جانب الأمم المتحدة بتطبيقه على النحو الأمثل، دون الاستهانة بهذه الخروقات، وأن يمنعوا تكرارها مستقبلا، وفق البيان.

كما أكد البيان موقف الرئاسي الثابي من أن انسحاب المعتدي إلى حيث أتى هو السبيل الوحيد لإنجاح أي مبادرة لوقف إطلاق النار.

هذا، وأعلن الرئاسي مساء السبت وقف إطلاق النار استجابة لدعوة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وحث الرئاسي في بيان له على الشروع فورا في إرسال اللجان العسكرية المقترحة من الطرفين لإعداد الإجراءات الكفيلة بوقف إطلاق النار تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأبدى البيان دعم المجلس للمسار السياسي عبر مؤتمر برلين من خلال مؤتمر وطني ليبي يضم جميع الأطراف والتوجهات السياسية.

كما دعا المجلس جميع الدول المعنية بالملف الليبي إلى دعم مسار الحل السلمي إيجابيًا وفق الاتفاق السياسي وقرارات مجلس الأمن، مؤكدا حقه المشروع في الدفاع والرد في حال خرق الطرف الآخر الهدنة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق