التضامن تدين قصف المرافق المدنية وتدعو مجلس الأمن للتحقيق

التضامن تدين قصف المرافق المدنية وتدعو مجلس الأمن للتحقيق

أعربت منظمة التضامن لحقوق الإنسان عن قلقها من تصاعد عمليات القصف على المناطق السكنية والمرافق المدنية في العاصمة طرابلس، واعتبرتها جرائم حرب.

ووثقت منظمة التضامن منذ الأول من ديسمبر الماضي وقوع مائة وسبعة وسبعين من الضحايا بين قتيل وجريح في تسع عشرة حادثة منفصلة، اثنتان وأربعون ضحية كانوا في مدن خارج طرابلس وهي مرزق والزاوية ومسلاتة ومصراتة.

ودانت المنظمة قرار مجلس النواب بطبرق الذي قضى بتفويض حفتر، لتعطيل المطارات والموانئ والمنافذ البرية، وطالبت مجلس الأمن بالتحقيق في استهداف المدنيين من قبل مسلحي حفتر، ودور الإمارات في الغارات المسيرة في ليبيا.