السفارة الأمريكية تحمل حفتر مسؤولية قصف الكلية العسكرية

السفارة الأمريكية تحمل حفتر مسؤولية قصف الكلية العسكرية

حملت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا قوات حفتر مسؤولية الهجوم الذي استهدف الكلية العسكرية بالهضبة والذي أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 30 طالبا يتدربون ليكونوا قوة أمنية محترفة في طرابلس.

ودانت السفارة في تغريدة لها التصعيد العسكري في طرابلس خلال الأيام الأخيرة موضحة أن التدهور الأمني يؤكد مخاطر التدخل الأجنبي السام في ليبيا، داعية كافة الأطراف إلى إنهاء مشاركة القوات الأجنبية.

وعبرت السفارة عن استعداد الولايات المتحدة لدعم جهود إنهاء العنف، والحد من تدخل القوات الأجنبية، وإعادة إطلاق حوار سياسي تيسره الأمم المتحدة.