عدوان حفتر يقتل المدنيين ويستهدف المستشفيات ويوقف الدراسة

عدوان حفتر يقتل المدنيين ويستهدف المستشفيات ويوقف الدراسة

سقط المئات من الضحايا المدنيين بين قتيل وجريح نتيجة لوحشية عدوان حفتر وداعميه ومؤيديه على العاصمة الذي أكمل السبت شهره التاسع.

قصف العائلات
طال القصف المدفعي العشوائي عائلة تستقل سيارة على طريق السدرة جنوب طرابلس وأدى إلى إصابة أفراد العائلة الخمسة بإصابات متفاوتة؛ ومن بينهم امرأة مسنة أصيبت بإصابات بليغة وهي تتلقى العلاج بالمستشفى؛ بحسب الناطق باسم وزارة الصحة فوزي أونيس.

استهداف المستشفيات
تعرض مستشفى السكر والغدد الصماء طرابلس لقصف مدفعي السبت أدى إلى وقوع أضرار مادية بليغة دون أضرار بشرية؛ بحسب تأكيدات الناطق باسم وزارة الصحة لليبيا الأحرار ؛ في استمرار لاستهداف مسلحي حفتر للمرافق الصحية والأهداف المدنية.

تعليق الدراسة
واستهدف القصف العشوائي الغاشم أكثر من اثني عشر منزلا في منطقة سوق الجمعة؛ كما استهدف القصف المدفعي لمسلحي حفتر مدرسة شرفة الملاحة للبنات؛ ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة عدد من المدنيين من بينهم أطفال؛ كما ترتب على هذا الاستهداف للمناطق السكنية والمرافق التعليمية تعليق الدراسة بعدد من المدارس في المنطقة.

انتهاكات ممنهجة
وواصل مسلحو حفتر وطيرانه وطيران الدول الداعمة له قصف مطار معيتيقة والمناطق المحيطة به؛ حيث أكدت عملية بركان الغضب استمرار مسلحي حفتر في قصف المطار بصواريخ غراد؛ ما تسبب في إثارة حالة من الهلع عمت المسافرين وموظفي المطار؛ ويعد هذا القصف حلقة في سلسلة الانتهاكات الممنهجة التي ترتكبها القوات المعتدية على العاصمة والدول الداعمة لقائد العدوان.

البعثة الأممية
ودفعت الانتهاكات المتكررة التي يرتكبها مسلحو حفتر وطيرانه نائب الممثل الخاص للأمين العام، يعقوب الحلو إلى إدانة الهجمات العشوائية التي لا معنى لها على المناطق المدنية بطرابلس؛ وإدانة القصف المكثف لطيران قائد العدوان على العاصمة؛ معتبرا أن استهداف المدارس والمرافق الطبية والبنية التحتية المدنية يمثل انتهاكا خطيرا للقانون الإنساني الدولي؛ حسب تعبيره.

لا يكاد يمر يوم دون ارتكاب حفتر وداعميه ومسلحيه ومرتزقته لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان والقوانين الوطنية والدولية؛ وهو ما جعل المراقبين ينتظرون موقفا دوليا متناسبا مع حجم هذه. الانتهاكات الممنهجة.