مجمع الزاوية النفطي: ضرورة رفع الاستعداد للطوارئ

مجمع الزاوية النفطي: ضرورة رفع الاستعداد للطوارئ

أكد اجتماع بلديات الزاوية ومؤسسة النفط والأجهزة الأمنية بالبلدية الأربعاء، ضرورة رفع الاستعداد للطوارئ وأيضا الكفاءة المهنية في مجال السلامة والأمن.

وبحث الاجتماع الذي دعت إليه بلدية الزاوية المركز الآثار المترتبة عن القصف الجوي الذي استهدف ميناء الزاوية النفطي قبل أيام دون حدوث أضرار بشرية، إضافة للوقوف على الاحتياجات اللازمة في حال حدوث حريق أو انفجار.

وحضر الاجتماع رؤساء لجان الطوارئ بمؤسسة النفط وشركات الزاوية لتكرير النفط والغاز وأكاكوس للعمليات النفطية، وحرس المنشآت النفطية الغربية وفرع الهلال الأحمر الزاوية.

وطالبت نقابات العمال بالمجمع النفطي الزاوية يوم الأحد البعثة الأممية بالضغط على المجتمع الدولي لملاحقة المسؤولين عن قصف مصفاة المدينة الأيام الماضية ومحاسبتهم باعتبار الحادثة جريمة ضد الإنسانية.

وقالت النقابات في بيان لها، مخاطبة المؤسسة الوطنية للنفط باعتبارها الجهة المالكة، إنهم من منطلق الواجب الوطني سيستمرون في العمل بالمجمع النفطي، مع احترام بيان المؤسسة الذي يقرر احتمال وقف العمل في حال تكرر الحادث.

وشن طيران حفتر في 26 سبتمبر الماضي أربع غارات على الزاوية استهدفت إحداها الميناء النفطي بمصفاة المدينة، وخلفت في مجملها ثلاثة قتلى و10 جرحى آخرين، ونسبت لاحقا البعثة الجريمة إلى طائرات حفتر.