الرئاسي يعلن ترحيبه بموقف الجامعة العربية المنحاز للشرعية

الرئاسي يعلن ترحيبه بموقف الجامعة العربية المنحاز للشرعية

عبر نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق عن ترحيب المجلس بموقف الجامعة العربية المنحاز للشرعية، ودعم الجامعة للتنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات، باعتباره المرجعية الوحيدة للتسوية في ليبيا.

جاء ذلك خلال لقائه بوزير الخارجية محمد سيالة لبحث آخر مستجدات جلسة جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين غير الدائمين في دورته غير العادية التي انعقدت الثلاثاء بالقاهرة.

من جهته، أكد سيالة استمرار تواصلهم مع وزراء خارجية دول المغرب العربي والدول العربية، بشأن عدم التعامل مع الأجسام غير الشرعية التي لم تنبثق عن اتفاق الصخيرات.

وصدر أمس عن الجامعة العربية قرار يؤكد الشرعية داخل إطار اتفاق الصخيرات، ورفض التدخل الخارجي أيا كان نوعه، ومنع التدخلات الأجنية التي تسهم في تسهيل انتقال المتطرفين الإرهابيين الأجانب في ليبيا، وكذلك انتهاك القرارات الدولية المعنية بحظر التسليح على البلاد، وفق القرار.

وعبر وزير الخارجية محمد سيالة عقب الجلسة الطارئة للجامعة عن تقديره لدولتي قطر والسودان ودول المغرب العربي على موقفهم الداعم لليبيا في اجتماع الجامعة العربية.

هذا، ولم تستجب الجامعة العربية لمطالب رئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح بشأن سحب الاعتراف من حكومة الوفاق، وفق تصريحاته بمقابلة تلفزيونية مع قناة العربية السعودية منتصف الشهر الجاري، إلى جانب تجاهل رسائله المتضمنة مطالب مشابهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الاتحاد الإفريقي.