إصابة مدنيين في مشروع الهضبة جراء قذائف مسلحي حفتر

إصابة مدنيين في مشروع الهضبة جراء قذائف مسلحي حفتر

أعلنت عملية بركان الغضب إصابة أمرأة مسنة وشابين مدنيين بمحلة مشروع الهضبة جراء قذيقة أطلقها مسلحو حفتر.

وأوضح المكتب الإعلامي للعملية أن المرأة المصابة عمرها 70 سنة، وأن الضحايا الثلاثة سقطوا جراء شظايا عقب تعرض منزلهم بالهضبة لقذيفة عشوائية.

وأكد اليوم أيضا آمر المنطقة العسكرية ‫طرابلس اللواء عبدالباسط مروان مقتل مدنيين نتيجة قصف طيران حفتر لمواقع مدنية في منطقة السواني‬، وأفاد المكتب الإعلامي للبركان أن عدد الضحايا ثلاثة، وفق الحصيلة الأولية.

وأصيب الثلاثاء طفل في الرابعة عشرة نتيجة سقوط قذائف على شارع ولي العهد بطريق المطار، وذلك بعد أيام من مقتل شخص في بلدية أبوسليم وإصابة ستة آخرين، جراء قصف مشابه.

وقتلت الأحد امرأة مسنة وأصيب عدد من أفراد عائلتها جراء قصف طيران حفتر على منطقة شرفة الملاحة خلف مطار معيتيقة، كما أصيبت طالبة في اليوم نفسه بتاجوراء جراء غارات مشابهة.

وكثف طيران حفتر في الأيام الماضية غاراته على الأحياء السكنية في طرابلس، حيث استهدف مدنيين بعين زارة وتاجوراء، وخلف من بينهم نحو خمسة قتلى، وأكثر من خمسة عشر مصابا آخرين.

هذا، ووثق بيان للبعثة الأممية قبل أيام، مقتل مدنيين في الزاوية وجرح ثمانية آخرين، في 26 ديسمبر، وتدمير ممتلكات عامة وشخصية، إثر عدد من الغارات الجوية قالت إن الطائرات التي شنتها تابعة لحفتر.

وأعلنت البعثة الأممية في ليبيا والمفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة توثيقها سابقا، ما لا يقل عن 284 حالة وفاة و 363 إصابة في صفوف المدنيين في عام 2019، وذلك بعد عدوان حفتر على طرابلس في الرابع من أبريل.