سلامة يدين الغارات الجوية لحفتر على المدنيين

سلامة يدين الغارات الجوية لحفتر على المدنيين

دان المبعوث الأممي إلى ليبيبا الغارات الجوية المتكررة التي تستهدف المنشآت المدنية في غرب ليبيا، تحديدا بالزاوية وتاجوراء وأبو سليم، ونسب من بينها غارات لحفتر.

ووثقت البعثة في بيان نشرته البعثة الأممية أمس السبت، مقتل مدنيين في الزاوية وجرح ثمانية آخرين، في 26 ديسمبر، وتدمير ممتلكات عامة وشخصية، إثر عدد من الغارات الجوية قالت إن الطائرات التي شنتها تابعة لحفتر.

وحذر الممثل الخاص من أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين لا تشكل انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان فحسب، بل هي أيضا تصعيد للنزاع وتحريض على أعمال انتقامية في المستقبل.

وشدد الممثل الخاص للأمين العام على ضرورة حماية المدنيين والمنشآت المدنية في جميع أنحاء ليبيا، واحترام مبادئ التمييز والتناسب والتحوط في جميع الأوقات احتراماً تاماً.

وأشارت البعثة إلى توثيقها قصف معهد الهندسة التطبيقية قرب مركز النصر للمهاجرين وفيه مئات منهم بمدينة الزاوية أمس، دون الإبلاغ عن إصابات.

وسجلت البعثة في 27 ديسمبر هجمات في أبو سليم أسفرت عن مقتل مدني واحد وإصابة ستة مدنيين آخرين، بينهم طفلان، فضلا عن الغارات في 24 ديسمبر، التي خلفت ضحايا بين المدنيين في تاجوراء.

وأعلنت البعثة الأممية في ليبيا والمفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة توثيقها سابقا، ما لا يقل عن 284 حالة وفاة و363 إصابة في صفوف المدنيين في عام 2019، وذلك بعد عدوان حفتر على طرابلس في الرابع من أبريل.