موسكو: ليبيا ملاذ للمرتزقة والتدخلات تعرقل الحل

موسكو: ليبيا ملاذ للمرتزقة والتدخلات تعرقل الحل

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن الأراضي الليبية أصبحت بشكل عام ملاذا للمرتزقة من عدد كبير من البلدان، وللعناصر الإرهابية، وفق تعبيره.

وجاء تصريح ناطق الكريملين في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، ردا على سؤال ما إذا كان هناك مرتزقة روس يقاتلون في ليبيا، مضيفا أن ما تمر به البلاد هو نتيجة للتدخلات المعروفة جيدا من دول معروفة لتدمير الدولة الليبية، وفق موقع قناة روسيا اليوم.

وأعلن بيسكوف أن تدخل طرف ثالث في الشأن الليبي لن يساعد في إيجاد حل للأزمة في هذا البلد، مرحبة بالجهود التي تهدف إلى مساعدة الليبيين في التوصل إلى حل.

وأضاف ناطق الكرملين أن الوضع في ليبيا يثير قلقا عاما، مشيرا إلى أن روسيا مهتمة بالتوصل إلى تسوية سلمية في أقرب وقت ممكن، ووقف إراقة الدماء هناك، وفق تعبيره.

وتأتي تصريحات الكرملين عقب تجديد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، تأكيده استعداد أنقرة لإرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق، متوقعا أن يمرر البرلمان التركي في الثامن من الشهر المقبل تفويض إرسال جنود إلى ليبيا، تلبية لدعوة حكومة الوفاق.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، عن اتفاق روسي تركي للمساهمة في حل سريع للأزمة في ليبيا، وذلك عقب مشاورات بين الخبراء الروس والأتراك بشأن ليبيا، إذ خلصوا إلى ضروة مواصلة الاتصالات بشأن القضية نفسها، من أجل تقديم المساعدة الممكنة في التسوية العاجل للأزمة، وفق وكالة سبوتنيك الروسية.