مسؤول روسي وآخر من الوفاق يبحثان التسوية بليبيا

مسؤول روسي وآخر من الوفاق يبحثان التسوية بليبيا

بحث نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، مع القائم بالأعمال المؤقت التابع لحكومة الوفاق في موسكو، مصطفى أبو سعيدة، تسوية الأزمة في ليبيا.

وأفاد بيان للخارجية الروسية مساء اليوم الخميس، “بتركيز الطرفين على ضرورة بناء عملية تفاوضية شاملة بين الأطراف الليبية”، وفق البيان.

وقالت الخارجية إن تلك العملية ينبغي لها أن تكون تحت رعاية الأمم المتحدة، من أجل تسوية الأزمة في هذا البلد في أسرع وقت ممكن.

وسبق لبوغدانوف الدعوة إلى حوار ليبي شامل لحل الأزمة في لقاءات عدة آخرها المنعقد أمس مع سفير ليبيا السابق في أبوظبي وذراع الإمارات السياسي في ليبيا عارف النايض، فضلا عن حثه حينها على التسريع في تشكيل حكومة موحدة في البلاد وتسوية الصراع سياسيا.

وصدر عن المسؤول الروسي نفسه دعوة مشابهة في 8 ديسمبر الجاري خلال لقائه بمسؤول في حكومة الثني، إذ نادى حينها ببدء عملية تفاوض بين الليبيين، وتشكيل هيئات سلطات الدولة، وفق موقع روسيا اليوم.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، عن اتفاق روسي تركي للمساهمة في حل سريع للأزمة في ليبيا، وذلك عقب مشاورات بين الخبراء الروس والأتراك بشأن ليبيا، إذ خلصوا إلى ضروة مواصلة الاتصالات بشأن القضية نفسها، من أجل تقديم المساعدة الممكنة في التسوية العاجل للأزمة، وفق وكالة سبوتنيك الروسية.