باشاغا يعلن حلفا قريبا لليبيا وتركيا وتونس والجزائر
وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا

باشاغا يعلن حلفا قريبا لليبيا وتركيا وتونس والجزائر

‏‎قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، إن هناك تعاونا كبيرا ستشهده الأيام القادمة بين ليبيا وتركيا وتونس والجزائر، و”سيكون هناك حلف لخدمة شعوبنا وبلداننا”.

وأضاف باشاغا في مؤتمر من تونس اليوم الخميس، أن المشروع الإقليمي للهيمنة على العاصمة الليبية يستهدف كل شمال إفريقيا، بما فيها تونس والجزائر والمغرب، لافتا إلى أنه إذا سقطت طرابلس‎ فستسقط ‎تونس العاصمة و‎الجزائر.

وتابع الوزير أن الموقف الدولي تجاه ليبيا مشوش، وأن هناك أطرافا إقليمية تتلاعب بهذا الموقف، إلى جانب آخرين غضوا الطرف عن الجهات التي دعمت حفتر.

وذكر باشاغا أن هناك بعض القوى المستبدة والمتربصة بالسلطة حاولت الوصول للحكم بالقوة، مشيرا إلى أن لدى حكومة الوفاق شرعية وأنها معترف بها دوليا ممثلا وحيدا من المجتمع الدولي.

وصرح الوزير أنه يحق لحكومة الوفاق الدفاع عن نفسها والمحاربة من أجل الدولة المدنية التي تنبذ التطرف والإرهاب، مرحبا بمن يريد أن يحتكم إلى شفافية الديمقراطية والقانون.

وكشف باشاغا عن تناقض في المجتمع الدولي بشأن تعامله مع حكومة الوفاق الشرعية، مشيرا إلى أن مؤتمر برلين صعب التحقق لأن حفتر يرفض أي حل سلمي ويريد الحكم بالقوة.

وأردف الوزير أن حفتر هو من جعل ليبيا مسرحا للمرتزقة دون أي طلب رسمي من الدولة باستجلابه الإماراتيين ومرتزقة الفاغنر والجنجاويد ومقاتلين من المعارضة السودانية والتشادية، لافتا إلى أنه لا يوجد تدخل تركي في ليبيا، وأن هناك فقط مذكرة تفاهم أبرمتها حكومة الوفاق مع أنقرة.