أردوغان: جاهزون لإرسال قواتنا لليبيا يناير القادم

أردوغان: جاهزون لإرسال قواتنا لليبيا يناير القادم

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنهم جاهزون لإرسال قوات تركية إلى ليبيا بعد موافقة مجلس الأمة التركي عليها في الثامن أو التاسع من يناير القادم.

وأكد أردوغان في كلمة له خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية، استعدادهم لعرض طلب إرسال القوات التركية إلى ليبيا على مجلس الأمة فور انعقاده بداية يناير القادم، بناء على طلب حكومة الوفاق الوطني، وفق مذكرة التفاهم بين البلدين.

وأضاف الرئيس التركي أنهم يراقبون عن كثب التطورات في ليبيا، ويعارضون تحركات الانقلابي حفتر، ويقدمون كل الدعم للحكومة الشرعية في طرابلس في مواجهة هجمات حفتر وفق قوله.

وتابع أردوغان أن من يدعمون خليفة حفتر في ليبيا هم أنفسهم الذين دعموا الانقلاب في مصر سابقا في مواجهة الحكومة الشرعية للبلاد.

وأوضح الرئيس التركي أن أنقرة وتونس قررتا إقامة تعاون من أجل تقديم الدعم السياسي للحكومة الشرعية في ليبيا، لافتا إلى إصرار بلاده على مشاركة تونس والجزائر وقطر في مؤتمر برلين حول ليبيا.

وجاء عن الرئيس التركي أمس في مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي قيس سعيد، أن بلاده لن تقبل ببقاء الليبيين تحت وطأة مثل حفتر، مضيفا أن أنقرة تتعامل مع حكومة شرعية في ليبيا ممثلة برئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

ودخلت مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون الأمني والعسكري بين تركيا وليبيا حيز التنفيذ، فجر اليوم الخميس، بعد نشرها في الجريدة الرسمية التركية، مرفقا بقرار المصادقة للمذكر المبرمة بين البلدين في 27 نوفمبر.