المدخلي للعباني: لا أذكر أنني افتيت بالقتال إلى جانب حفتر

المدخلي للعباني: لا أذكر أنني افتيت بالقتال إلى جانب حفتر

قال القيادي في التيار السلفي ربيع المدخلي، إنه لا يذكر إصداره فتوى بمشروعية حرب حفتر على العاصمة طرابلس والوقوف معه والالتفاف حوله.

واستنكر المدخلي في لقائه مع رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بحكومة الوفاق محمد العباني، استعانة حفتر بالمرتزقة الروس للقتال معه في عدوانه على طرابلس.

ونشر العباني سؤالة للمدخلي قائلا “هل أنت حقا أفتيت بدخول حفتر إلى طرابلس” لافتا أن أتباعه يقاتلون ويدعون للقتال مستندين على فتواه، ناقلا جوابه بقوله “والله ما أذكر، ما أدري”، داعيا إلى توجيه الأسئلة لهيئة كبار العلماء.

وتضم قوات العدوان التابعة لحفتر تشكيلات تتبع التيار المدخلي، ومن أبرزها كتيبة مجموعة الخمسين المدخلية بقيادة المطلوب دوليا محمود الورفلي، وكتيبتا التوحيد 210 وطارق بن زياد وتضم متشددين من التيار.

كما تحوي قوات حفتر كتيبة العاديات من مدينة الزنتان المدخلية، ومباحث صرمان، وسبل السلام من مدينة الكفرة التابعتين للتيار نفسه، فضلا عن قوة الردع إجدابيا وكتيبة الوادي المدخلية من صبراتة.