خارجيتا روسيا وإيطاليا تدعوان لتطوير الحوار بين الليبيين

خارجيتا روسيا وإيطاليا تدعوان لتطوير الحوار بين الليبيين

أفادت الخارجية الروسية باتفاقها مع نظيرتها الإيطالية على ضرورة تطوير الحوار بين الليبيين.

وقال بيان للخارجية الروسية إن وزيرها سيرغي لافروف تفاهم مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو اليوم الأربعاء، على الحاجة إلى التركيز على الجهود المبذولة لتطوير الحوار بين الأطراف في ليبيا، مع مراعاة مصالح الدول المجاورة والبلدان الأخرى في المنطقة، وفق وكالة الأناضول.

وأوضح البيان أن الوزيرين شددا على الحاجة إلى أقصى تنسيق للجهود المبذولة لمواكبة عملية السلام الليبية على المستوى الدولي، إلى جانب الدور الرئيسي للأمم المتحدة.

وأعلن أمس دي مايو عن تحضيرات لما وصفه بالمهمة الأوروبية بقيادة الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية جوزيف بوريل مع وزراء خارجية دول أوروبية بشأن الأزمة في ليبيا.

وأشار الوزير الإيطالي إلى أن بلاده تشارك في التحضيرات الجارية لمؤتمر برلين، وتتواصل مع البلدان المؤثرة على الأطراف الليبية لتسمية أعضاء لجنة ما يسمى “المؤتمر الليبي الليبي” وهي المرحلة التي تسبق مؤتمر برلين، وفق الوزير.

كما وردت دعوات مشابهة إلى حوار ليبي شامل لحل الأزمة سريعا، من الجانب الروسي أمس، على لسان نائب وزير الخارجية الروسي الممثل الرئاسي الخاص للشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، أمس الثلاثاء، عن اتفاق روسي تركي للمساهمة في حل سريع للأزمة في ليبيا، وذلك عقب مشاورات بين الخبراء الروس والأتراك بشأن ليبيا، إذ خلصوا إلى ضروة مواصلة الاتصالات بشأن القضية نفسها، من أجل تقديم المساعدة الممكنة في التسوية العاجل للأزمة، وفق وكالة سبوتنيك الروسية.