ليبيا تحتفي بعيد استقلالها الـ68

ليبيا تحتفي بعيد استقلالها الـ68

يحتفل الليبيون اليوم بالذكرى الثامنة والستين لإعلان استقلال ليبيا في الرابع والعشرين من ديسمبر عام 1951.

وتمر ذكرى الاستقلال في وقت تعيش فيه ليبيا حالة من الاحتراب والانقسام تهدد وحدة ليبيا ووجودها التي قدم لأجلها الأجداد تضحيات جسام.

وأعلن في مثل هذا اليوم الملك إدريس السنوسي رسميا من بنغازي “ليبيا دولة مستقلة ذات سيادة، نتيجة لجهاد الليبيين، وتنفيذا لقرار هيئة الأمم المتحدة الصادر في عام 1949”.

وجاء أيضا في كلمة الملك من على شرفة قصر المنارة ببنغاوي “نعلن للأمة الليبية الكريمة أن تحقق بعون الله استقلال بلادنا العزيزة، وإننا لنبتهل إلى المولى عز وجل بأخلص الشكر وأجمل الحمد على نعمائه”.

وتابع الملك إدريس قائلا، “نوجه إلى الأمة الليبية أخلص التهاني بمناسبة هذا الحدث التاريخي السعيد، ونعلن رسميا أن ليبيا منذ اليوم أصبحت دولة مستقلة ذات سيادة”.