دي مايو يعلن عن "مهمة أوروبية" في ليبيا

دي مايو يعلن عن “مهمة أوروبية” في ليبيا

أعلن وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو عن تحضيرات لما وصفه بالمهمة الأوروبية بقيادة الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية جوزيف بوريل مع وزراء خارجية دول أوروبية حول الأزمة في ليبيا.

وأضاف دي مايو أن الوضع في ليبيا مشابه لما حصل في سوريا منذ ثمان سنوات حيث تشهد حربا بالوكالة معربا عن قلقه من ذلك، وفق وكالة آكي الإيطالية.

وأشار دي مايو إلى أن بلاده تشارك في التحضيرات الجارية لمؤتمر برلين، إذ تتواصل مع البلدان المؤثرة على الأطراف الليبية لتسمية أعضاء لجنة ما يسمى المؤتمر الليبي الليبي وهي المرحلة التي تسبق مؤتمر برلين.

وصرح المبعوث الأممي غسان سلامة في 8 ديسمبر لوكالة سبوتنيك، أن هناك ست سلال وضعت واتفق عليها لبحثها خلال برلين، أولها مسألة وقف إطلاق النار، وثانيا تطبيق حظر التسلح وتدفق الأسلحة غير المشروعة إلى ليبيا، ثالثا العودة إلى التفاوض الليبي- الليبي حول الحل السياسي، و”آمل أن أبدأ فيه بجنيف، فورا بعد اجتماع برلين”.

وتابع أن السلة الرابعة تتعلق بحزمة من الإجراءات الاقتصادية والمالية الضرورية، والسلة الخامسة هي سلة الترتيبات الأمنية لطرابلس وضواحيها، والسلة ألأخيرة تتعلق بالقانون الدولي الإنساني وضرورة محاكمة مجرمي الحرب.