أمريكا تدعو ليبيا لحماية استقلالها أمام الاستغلال الأجنبي

أمريكا تدعو ليبيا لحماية استقلالها أمام الاستغلال الأجنبي

قالت الولايات المتحدة الأمريكية، إنه حان الوقت لـ”القياة الليبية الشجاعة” لحماية استقلالها بدلا من فتح الباب للاستغلال الأجنبي.

وشددت واشنطن في تغريدة نشرتها سفارتها بليبيا اليوم الثلاثاء، بمناسبة عيد ستقلال ليبيا، على استمرارها في الالتزام بسيادة البلاد وسلامة أراضيها.

وطالبت الولايات المتحدة الأمريكية الأطراف الليبية بوقف التصعيد واتخاذ خطوات نحو حل الصراع، وفق تعبيرها.

ودعا الأحد وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة واشنطن، إلى موقف واضح من العدوان على طرابلس، موضحا أن اعتداء حفتر على العاصمة ومواقع للجيش الليبي التي كانت تقاتل تنظيم الدولة هو سبب الأزمة الراهنة، تعقيبا منه على تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية.

وصرحت ناطقة الخارجية الأمريكية في 21 ديسمبر الجاري، أن التدخل العسكري الخارجي يهدد احتمالات السلام في ليبيا، وأبدت استنكار واشنطن للهجمات على المدنيين الأبرياء داعية جميع الأطراف إلى الامتناع عن التصعيد.

وكانت الخارجية الأمريكية دعت قوات حفتر، منتصف الشهر الماضي، إلى إنهاء هجومها على طرابلس، قائلة إن وقفه من شأنه منع التدخل الأجنبي وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، مؤكدة دعمها سيادة البلاد في مواجهة محاولات روسيا لاستغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي.