قوات الوفاق تنفي سيطرة مسلحي حفتر على معسكر التكبالي وكلية الضباط

قوات الوفاق تنفي سيطرة مسلحي حفتر على معسكر التكبالي وكلية الضباط

نفت قوات الوفاق سيطرة مسلحي حفتر على معسكر التكبالي وكلية الضباط في محور صلاح الدين.

وأضاف مصدر عسكري من قوات حكومة الوفاق أن مقاتلي حفتر في الصفوف الأمامية هم من المرتزقة الروس والجنجاويد.

كما، أفاد مصدر عسكري لليبيا الأحرار، باستمرار الاشتباكات المتقطعة بالأسلحة الثقيلة في محور اليرموك منذ ليل السبت حتى صباح الأحد.

وأكد المصدر جاهزية قوات الوفاق التامة لصد أي محاولة تقدم لمسلحي حفتر في ذات المحور، موضحا في الوقت نفسه أن قواتهم ما زالت تحافظ على جميع تمركزاتها في المنطقة.

من جهته، قال آمر محور عين زارة يوسف الأمين، إن محاور اليرموك والخلة والخلاطات شهدت الجمعة اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وإن قوات الوفاق حققت تقدمات في بعض المحاور وكبدت مسلحي حفتر خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

هذا، وأعلنت قوات الوفاق الجمعة نجاح أهداف عمليتها العسكرية في محيط ترهونة، وعودة مقاتليها إلى مقراتهم تنفيذا للتعليمات، وأن جزءا منهم مازال يتمركز في أماكن من محيط المدينة، وفق رئيس الأركان العامة بالجيش الفريق محمد الشريف.

وأوضح الشريف في مداخلة سابقة عبر شاشة الأحرار، أن قواتهم تستعد لتنفيذ المرحلة الثانية للوصول إلى وسط ترهونة لتحريرها بالكامل، ممن سماها العصابات المسلحة.

وأحرزت قوات الوفاق تقدمات ميدانية خلال الأيام الماضية بعد تلقيها الأوامر من غرفة العمليات الميدانية، وبعد وصول دعم لمحاور القتال، خصوصا إثر إعلان عدد من المدن الليبية حالة النفير العام وتسخيرها كافة إمكانياتها لدحر العدوان على طرابلس، وفق تصريح قياديين بعملية بركان الغضب.