الرئيس التونسي يسعى لتفعيل مبادرة للتسوية بليبيا

الرئيس التونسي يسعى لتفعيل مبادرة للتسوية بليبيا

كشفت المستشارة لدى رئيس الجمهورية التونسية رشيدة النيفر، عن أن الرئيس التونسي قيس سعيد سيفعل مبادرة لها علاقة بتسوية الأزمة الليبية وتحقيق المصالحة الوطنية فيها.

أوضحت النيفر في مقابلة مع الإذاعة الحكومية السبت، أن الرئيس التونسي لن يتردد بالدفع بأي مبادرة لتعزيز الاستقرار الأمني في المنطقة، مؤكدة في الوقت ذاته احترام تونس للشرعية الدولية، وفق قولها.

وتترقب الأطراف المعينة مؤتمر برلين الدولي المتعلق بليبيا، وأعرب في السياق نفسه السفير التونسي لدى موسكو طارق بن سالم أمس السبت، عن عدم رضا بلاده بتجنب دعوتهم إلى القمة المزمعة بألمانيا المدة المقبلة.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بن سالم قوله، إنه من غير المعقول التحدث عن ليبيا دون وجود تونس، مؤكدا أن الأزمة الليبية تمس تونس بشكل كبير، وأن بلاده تعمل على حل الخلاف في ليييا بالتعاون مع عدة دول على رأسها روسيا.

هذا، وأكد الرئيس التونسي قيس سعيد في أول لقاء له مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بـ10 ديسمبر الجاري، ضرورة إيجاد تسوية سياسية شاملة تخدم مصلحة الشعب الليبي، مشيرا إلى مساندة بلاده للمسار الديمقراطي في ليبيا، ووقوفها بكل إمكانياتها إلى جانب شعبها، لافتا إلى تأثرهم مباشرة بكل ما يحدث في جوارهم.