قنونو: الأوضاع الميدانية في محاور القتال لصالح قواتنا

قنونو: الأوضاع الميدانية في محاور القتال لصالح قواتنا

قال الناطق باسم الجيش العقيد محمد قنونو، إن الأوضاع الميدانية مازالت لصالح قوات الوفاق، وإنهم يتحركون تحت القيادة السياسية المتمثلة في المجلس الرئاسي.

وأضاف قنونو في مقابلة مع وكالة الأناضول، أن استعانة حفتر بمرتزقة روس وأفارقة، أسهم في إطالة أمد المعركة إلى جانب الطيران الأجنبي الذي عرقل تقدماتهم في أكثر من مناسبة.

كما أشار ناطق الجيش الليبي إلى انخفاض وتيرة القصف الجوي بعد إسقاط عدد من طائرات حفتر، موضحا أن قواتهم تأخذ بعين الاعتبار الأضرار التي قد تلحق بالمدنيين والبنية التحتية لضواحي طرابلس، وفق قوله.

ونفى قنونو سيطرة قوات حفتر على معسكر اليرموك بمنطقة صلاح الدين، وأشار إلى تصدي قوات الوفاق لمسلحين حاولوا التسلل إلى جيوب بالمحور.

وصرح ناطق الجيش أن قوات حفتر تعاني أزمات، مثل هروب مجنديها أو تلقيها خسارة مذلة أو صراعات داخلية أو مثل قصف طيرانهم قواتهم على الأرض، قائلا إن ذلك يجعلهم يهرعون إلى تحويل الأنظار لناحية أخرى، “وبشكل تهريجي أحيانًا”.