زليتن تعلن حالة النفير القصوى لدحر العدوان

زليتن تعلن حالة النفير القصوى لدحر العدوان

أعلنت مدينة زليتن بكافة مكوناتها الأمنية والعسكرية حالة النفير القصوى وإطلاق عملية الحسم لدحر عدوان قوات حفتر.

وأكدت مكونات المدينة في بيان لها اليوم الاثنين، تسخير كافة إمكانيات المدينة وقدراتها وتذليل كافة الصعوبات التي تعرقل عملية الحسم تمهيدا لتأسيس دولة مدنية تؤمن بالتداول السلمي على السلطة.

وأضافت المكونات أن هذه الخطوة هي استجابة لنداء الوطن للدفاع عنه وحمايته من القوة الغاشمة التي زعزعت كيانه وسفكت الدماء وسلبت الأموال.

وسبق بيان زليتن خطوة مشابهة من مكونات مصراتة العسكرية والمدنية، إذ أعلنت هي كذلك النفير العام ونزول المدينة بكل ثقلها لمعركة الحسم، ودحر العدوان وتسخير كل إمكانيات المدينة تحت قيادة الدولة.

وكشفت المكونات في بيان متلفز تشكيلها غرفة طوارئ بالمدينة تعمل بطاقتها القصوى لتسخير كافة قدارت المدينة، داعية المجلس الرئاسي لاستغلال هذه الفرص وتسخير كل إمكانيات القطاعات الحكومية في الدولة لهذه الغاية.

كما دعا البيان كل المدن إلى تسجيل موقفها في معركة الوطن ضد قوى البعي والعدوان والمشاركة في معركة الحسم.