وكالة نوفا تتوقع زيارة دي مايو طرابلس الثلاثاء

وكالة نوفا تتوقع زيارة دي مايو طرابلس الثلاثاء

أفادت مصادر دبلوماسية لوكالة نوفا الإيطالية بأنه من المتوقع أن يصل وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إلى العاصمة طرابلس يوم الثلاثاء.

وقالت وكالة نوفا إن زيارة دي مايو إلى طرابلس تأتي في سياق المشاركة المتزايدة لروسيا وتركيا في الملف الليبي، إلى جانب اتجاه الحكومة الإيطالية نحو صياغة موقف أوروبي مشترك.

وأوضحت نوفا أن هذه الزيارة ستكون أول مهمة رسمية بالنسبة لوزير الخارجية الإيطالي إلى ليبيا، منذ توليه منصبه في الخامس من سبتمبر.

وتشاركت إيطاليا الجمعة مع فرنسا وألمانيا بيانا دعت فيه الدول المذكورة الأطراف الليبية والدولية إلى الامتناع عن القيام بعمليات عسكرية في البلاد، حاثة على الالتزام الحقيقي بوقف شامل ودائم للأعمال العدائية.

وأكد قادة الدول الثلاث في بروكسل على هامش المجلس الأوروبي لمناقشة الوضع في ليبيا، عملهم من أجل نجاح مؤتمر برلين، مشددين ضرروة استئناف مفاوضات ذات مصداقية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وجاء الأربعاء عن وزير خارجية إيطاليا في إحاطة أمام لجنة شنغن البرلمانية بشأن ملف الهجرة، أن مذكرتي ليبيا وتركيا غير شرعيتين في وجهة نطره، وأن بلاده لا توفق رأي البلدين في الخطوة لأنها لا تأخذ بعين الاعتبار اليونان، وفق وكالة آكي.

وصرح وزير خارجية حكومة الوفاق محمد طاهر سيالة في السادس من ديسمبر الجاري، أنه تحدث مطولا مع دي مايو، وأن هناك ضغوطا أوروبية، وخاصة من اليونان، تمارس على إيطاليا لإجبار حكومة الوفاق على إلغاء مذكرتي التفاهم مع تركيا.

ووقع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والرئيس التركي رجب طبيب أردوغان، مذكرتي تفاهم، في السابع والعشرين من نوفمبر، تتعلق إحداهما بالتعاون الأمني بين أنقرة وطرابلس، وتتناول الأخرى تحديد مناطق النفوذ البحرية في المتوسط، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.