البعثة: 647 ضحية مدنية منذ الهجوم على طرابلس

البعثة: 647 ضحية مدنية منذ الهجوم على طرابلس

قالت البعثة الأممية في ليبيا، إنها وثقت 647 ضحية من المدنيين من بدء الهجوم على طرابلس.

وأوضح رئيس البعثة غسان سلامة في رسالة بمناسبة الذكرى السنوية للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، أن من بين الضحايا 284 قتيلا، 363 جريحا.

وأضاف سلامة أن الغارات الجوية كانت السبب الرئيسي في وقوع الخسائر بين صفوف المدنيين، إذ بلغت ضحاياها 394 بينهم 182 حالة وفاة و212 جريحا، يليها القتال البري والإعدام والعبوات الناسفة والاختطاف والقتل.

ولفت المبعوث إلى توثيق منظمة الصحة العالمية 61 حالة اعتداء مرتبط بالنزاع على مرافق الرعاية الصحية والعاملين فيها، بزيادة بلغت 69 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

وأوضح رئيس البعثة أن تلك الاعتداءات أضرت بـ 18 مرفقا صحيا و20 سيارة إسعاف و40 موظفا من العاملين في المجال الصحي.

وأكد سلامة تضرر النساء من النزاع المسلح بالبلاد، مشيرا إلى اختطاف النائبة سهام سرقيوة، عضو منتخب في مجلس النواب، من منزلها في يوليو الماضي كان بعد ساعات من دعوتها إلى وضع حد لإراقة الدماء، داعيا جميع الأطراف إلى نشر لغة السلام والتسامح والوحدة.