ليبيا

نيابي إيطالي: موسكو لا تستحق صفة محاور رسمي بأزمة ليبيا

شدد عضو لجنة الخارجية بمجلس النواب الإيطالي أدريا رومانو، على ضرورة عدم تكرار خطأ مؤتمر باليرمو عندما أضفت إيطاليا طابعا رسميا على دور روسيا كمدافع عن حفتر.

وقال رومانو في تصريحات نقلتها آكي، إن إقرار وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو بأن موسكو محاور رئيسي من أجل استقرار ليبيا، يعني تكرار الخطأ نفسه الذي ارتكب قبل عام في مؤتمر باليرمو، مؤكدا ضرورة أن يكون من يحاورهم من الليبيين وليس الروس.

وشدد عضو مجلس النواب الإيطالي على أهمية أن تجري بلاده حوارا مع جميع الأطراف الليبية للمساهمة في استعادة مؤسسات الدولة، مشيرا إلى أن بعض القوى الأجنبية تتدخل في الشأن الليبي وتخل بالاستقرار، وفق قوله.

وصرح دي مايو خلال افتتاح منتدى حوارات المتوسط 2019 في العاصمة الإيطالية روما، بإن روسيا محاور لا غنى عنه في الديناميات الإقليمية، وأنها تستعيد أهميتها في منطقة البحر المتوسط الموسعة، وفق وكالة آكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق