نواب أردنيون يطالبون بلادهم بالضغط على ليبيا لتسديد ديونها

نواب أردنيون يطالبون بلادهم بالضغط على ليبيا لتسديد ديونها

طالب نواب أردنيون حكومة بلادهم بالضغط ليبيا لتسديد ديون متراكمة عليها لصالح هيئات أردنية منها مستشفيات ومنشات سياحية.

ووجه عدد من النواب، الثلاثاء مذكرة نيابية للحكومة، تبناها النائب عبد القادر الأزايدة، ووقع عليها عدد من زملائه، تطالب بالضغط على الحكومة الليبيبة بشتى السبل من أجل سداد وتحصيل المبالغ المستحقة.

وجاء في المذكرة أن الديون تبلغ قيمتها نحو ثلاثمائة وعشرة ملايين دولار، منها مئتان وخمسون مليونا للمستشفيات الخاصة التي عالجت الليبيين، وستون مليونا للفنادق التي نزلوا بها.

ودعا في نوفمبر الماضي رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الأردنية فوزي الحموري، حكومة بلاده إلى مساعدة الجمعية في تحصيل الديون المستحقة على ليبيا التي تبلغ 220 مليون دولار.

وقال الحموري في بيان له حينها إن ملف الديون الليبية المستحقة للمستشفيات الخاصة لا يزال يراوح مكانه بسبب عدم التزام ليبيا بما تعهدت به في الاتفاق الذي وقعته مع الأردن في ديسمبر 2018، لا فتا إلى تدارسهم لإمكانية اللجوء إلى القضاء لتحصيل مستحقات المستشفيات الخاصة التي أقرت بها ليبيا بعد تدقيقها من قبل شركة تدقيق معتمدة لديها، حسب قوله.