تقارير

مطار معيتيقة يعلن استئناف عمله قريبا، فهل ثمة ضمانات؟

أعلنت مصلحة المطارات التابعة لوزارة المواصلات بحكومة الوفاق عن إعادة استئناف الحركة الجوية بمطار معيتيقة الدولي ابتداء من 12 ديسمبر الجاري.
وأوضحت المصلحة عبر صفحتها بفيسبوك أن شركتي الخطوط الجوية الليبية والأفريقية ستستأنفان رحلاتهما ابتداء من التاريخ المحدد أما باقي الشركات الناقلة فستباشر التشغيل تباعا وبشكل تدريجي.

موعد جديد!
فبعد تعليق العمل بمطار معيتيقة مرات عدة ولأسباب مختلفة، جاء الإعلان هذه المرة بأن يكون 12 ديسمبر موعدا لتشغيل المرفق الحيوي الذي يستخدمه أكثر من 3 ملايين نسمة بالمنطقة الغربية.

ومنذ توقف المطار عن العمل بفعل الاستهداف المتكرر من قبل طيران حفتر عملت السلطات في طرابلس على البدء في أعمال الصيانة والتوسعة به .. حيث أكد وكيل وزارة المواصلات بحكومة الوفاق الوطني هشام بوشكيوات لليبيا الأحرار انتهاء أعمال الصيانة والتحوير في صالة الركاب وموقف السيارات، إضافة إلى معالجة كافة الجوانب الأمنية في المطار، وفق قوله.

وسبق لوزارة المواصلات تحديد موعد استئناف العمل بالمرفق سبقه اعلان بتأخر عودة الملاحة إلى حين الانتهاء من الصيانة والتوسعة المقررتين في مطار معيتيقة من قبل إدارته منذ أكثر من أسبوعين، بعد تضرر السقف وأنابيب تصريف المياه نتيجة تهاطل الأمطار على العاصمة طرابلس في حينها.

مخاوف مستمرة
ويثير الإعلان الجديد المخاوف لدى الكثيرين حول إعلان مواعيد متتالية لاستئناف العمل بالمطار ، هو توفر الضمانات الكافية لكبح جماح حفتر وداعميه عن استهدافهم المتكرر للمطار بعد تأكيد المبعوث الأممي غسان سلامة مدنية المطار بالكامل، مفيدا بتسليم كل المعلومات والإحداثيات عن قصف الأهداف المدنية من مستشفيات ومدارس ومطارات إلى مجلس الأمن الدولي ولجنة الخبراء المعنية بليبيا والمحكمة الجنائية الدولية.

وتبقى عودة المطار للعمل مرتبطة إما بضمانات دولية تضمن عدم استهدافه تتجاوز التصريحات المكررة من سلامة من جهة، أو قدرة قوات الوفاق على ردع طيران حفتر من جهة أخرى

أي ضمانات؟
ويطالب الكثيرون البعثة الأممية باتخاذ موقف حازم تجاه تجاوزات حفتر يقول سلامة في تصريحات للتلفزيون العربي، إن البعثة في ليبيا بعثة وساطة سياسية وليس لديها عسكر حتى تلجم هذا الطرف أو ذاك على حد تعبيره موضحا أنهم يقومون بالتوثيق والتنديد وإعلام الجهات الدولية بالخروقات التي تحصل في البلاد، مشيرا إلى أن البعثة الأممية أخذت موقفا حادا من قصف الفرناج ونادي الفروسية بجنزور.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق