القبض على "عماد الشقعابي" المتهم في قضايا مرتبطة بالإرهاب

القبض على “عماد الشقعابي” المتهم في قضايا مرتبطة بالإرهاب

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، القبض على “عماد الشقعابي” مساء الجمعة، المطلوب لديها بتهمة تنسيق العمليات بين “تنظيم الدولة” و”أنصار الشريعة”.

إجراءات قانونية
ووفق الوزارة فقد جرت إجراءات الاستدلال مع المتهم وإحالته إلى مكتب النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله؛ بعد القبض عليه مباشرة من قوات الدعم المركزي فرع تاجوراء.

وضبط الشقعابي بعد استنفار أمني إثر تعليمات من وزير الداخلية فتحي باشاغا، باتخاذ كافة الإجراءات للقبض عليه وحظر اسمه من السفر لاتهامه بشغل منصب منسق عام بين جماعة أنصار الشريعة وتنظيم الدولة، وبارتكابه عمليات غير قانونية في طرابلس وبنغازي، إلى جانب تهديده ضباط شرطة بالقتل، وفق اتهامات الوزارة.

الشقعابي ينفي الاتهامات
وحاول الشقعابي قبل القبض عليه بأيام نفي الاتهامات الموجهة إليه عبر مقطع فيديو تحت صفة منسق عام لقوة التدخل والحسم الأمني، محاولا الظهور بصورة تنفي انتماءه أو صلته بجماعات متشددة من خلال حديثه ومكونات المشهد الذي ظهر فيه، لكن ذلك زاد من إصرار الداخلية على القبض عليه وبشكل عاجل.

رسالة الداخلية
القبض على الشقعابي وفي هذا التوقيت الذي تعيش فيه طرابلس وضعا استثنائيا خلفه عدوان حفتر، اعتبره مراقبون رسالة من داخلية الوفاق للجميع بأن مكافحة الإرهاب وداعميه أولوية، وإن كل ما يثار عن حضور مشتبهين بالإرهاب في صفوف مقاتليها ذريعة يتحجج بها المهاجمون على العاصمة لتمرير أجنداتهم.

وكان أداء الداخلية في هذا السياق وفق خبراء معتمدا على معلومات مؤكدة وإجراءات قانونية عبر مكتب النائب العام ما يعكس اتجاهها المهني المنسجم مع الاتجاه الدولي في هذا الملف الذي يصنف جماعة أنصار الشريعة وتنظيم الدولة كيانين إرهابيين.