مؤسسة النفط تعلن توقف حقل الفيل إثر قصفه جويا

مؤسسة النفط تعلن توقف حقل الفيل إثر قصفه جويا

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط وقف الإنتاج بحقل الفيل النفطي إثر تعرض بواباته لقصف جوي.

ونقل بيان لمؤسسة النفط عن رئيسها مصطفى صنع الله، تعرض مجمع سكني داخل الحقل مخصص لموظفي المؤسسة لغارات جوية إلى جانب البوابات.

وأفاد صنع الله بنقل جميع مستخدمي المؤسسة بالحقل إلى أماكن آمنة من أجل حمايتهم، لافتا إلى أن مؤسسة النفط لا تستطيعون استئناف نشاطاتهم العادية.

وتابع رئيس المؤسسة أن الإنتاج بالحقل سيظل متوقفا إلى حين وقف العمليات العسكرية وانسحاب كافة الأفراد العسكريين من منطقة عمليات المؤسسة الوطنية للنفط.

وسيطرت قوة من المنطقة العسكرية سبها التابعة لحكومة الوفاق بإمرة الفريق علي كنه، صباح اليوم، على حقل الفيل جنوب غرب سبها، دون أي اشتباكات، بعد التفاهم على تسليمه مع القوة الموجودة به، وفق مصدر عسكري.

وكانت قوات حفتر أعلنت في فبراير سيطرتها على الحقل الذي يبلغ إنتاجه 70 ألف برميل يوميا، وتتشارك إدارته المؤسسة الوطنية للنفط مع شركة إيني الإيطالية.