الإمارات تزود حفتر بطائرات صينية رخيصة وغارديان تكشف تفاصيل جديدة

الإمارات تزود حفتر بطائرات صينية رخيصة وغارديان تكشف تفاصيل جديدة

قالت صحيفة ذا غارديان البريطانية إن الإمارات زودت حفتر بطائرات دون طيار نوع وينج لونج صينية الصنع بتكلفة تقديرية تتراوح ما بين مليون دولار إلى مليوني دولار.
وأوضحت الصحيفة في تقرير لها الأربعاء أن استخدام هذا النوع من الطائرات التي وصفتها بالرخيصة في الحرب الدائرة جنوبي طرابلس تسببت في مقتل العديد من المدنيين.

حرب جوية فتاكة
التقرير وصف الحرب الدائرة بالحرب الجوية الفتاكة التي طال أمدها في سماء ليبيا والتي استخدم فيها طائرات دون طيار رخيصة الثمن في القتال الجاري منذ أبريل الماضي جنوب العاصمة طرابلس.
وكشف التقرير تزويد دولة الإمارات خليفة حفتر بطائرات دون طيار نوع وينج لونج صينية الصنع بتكلفة تقديرية تتراوح ما بين مليون دولار إلى مليوني دولار.
كما أشارت الصحيفة إلى تحصل حكومة الوفاق على طائرات دون طيار نوع بايركتار تركية الصنع بعد تفعيل اتفاقية بين ليبيا وتركيا إثر عدوان حفتر على العاصمة والحكومة الشرعية في البلاد.

ذا غارديان وصفت هذا النوع من الطائرات بالرخيص وغير المكلف، وهو ما تسبب في سقوط العديد من المدنيين بين القتلى والجرحى بعد شن أكثر من 900 غارة، وفق الصحيفة.

فشل الهجوم التقليدي
حفتر اعتمد مؤخرا بشكل مكثف على الطائرات دون طيار في محاولة لاكتساب ميزة تكتيكية، ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن لجوء حفتر لهذا التغيير جاء بعد فشل هجومه التقليدي وعجزه عن إحراز أي تقدم، إضافة إلى تجنب المزيد من الخسائر العسكرية في صفوفه على الأرض.

الصحيفة ذكرت أن طائرات صينية دون طيار تابعة لحفتر تديرها الإمارات تسببت في مقتل 45 شخصا على الأقل إثر غارة مزدوجة استهدفت تجمعا لمدنيين بمدينة مرزق، وهو أكبر عدد من القتلى المدنيين منذ سقوط القذافي بحسب الصحيفة.

إفشال الجهود الدولية
حرب الطائرات دون طيار منذ عدوان حفتر هي من أفشلت وفق الصحيفة الجهود الدولية والأممية وحالت دون الوصول إلى تسوية سياسية تنهي الأزمة في البلاد، وأدت إلى مقتل أكثر من ألف شخص وتهجير 120 ألف آخرين من منازلهم وفقا لتقديرات الأمم المتحدة.