إيطاليا تؤكد ضرورة إشراك تونس بمؤتمر برلين

إيطاليا تؤكد ضرورة إشراك تونس بمؤتمر برلين

شدد سفير إيطاليا في تونس لورنزو فنارا على ضرورة إشراك تونس في المؤتمر الدولي المزمع عقده في برلين الفترة القادمة.

وأكد فنارا في تصريح له عقب استقباله من قبل رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي يوم الثلاثاء أن روما تعتبر تونس طرفا مهما في حل الأزمة الليبية، وهو ما يستدعي إشراكها في مؤتمر برلين.

من جهته جدد الغنوشي في بيان صادر عن البرلمان التونسي حرص بلاده على المشاركة في مؤتمر برلين لتحقيق استقرار ليبيا بعيدا عن الحلول العسكرية، مؤكدا أن تونس تقف على مسافة واحدة من طرفي الخلاف في ليبيا.

هذا، وشدد وزير الخارجية محمد سيالة في جلسة لمجلسة لمجلس الأمن بشأن ليبيا بـ18 نوفمبر الجاري، على ضرورة إشراك جميع الدول ذات العلاقة بالملف الليبي في مؤتمر برلين خاصة دول الجوار، من أجل التوصل إلى اتفاق تلتزم فيه هذه الدول بعدم تقويض أي جهود محلية ودولية لحل الأزمة.

وأفادت إحاطة الأخيرة للمبعوث الأممي غسان سلامة بالجلسة المذكوة بخلوص آخر اجتماع في 21 أكتوبر إلى مسودة بيان ختامي يحدد ست حزم لحل الأزمة، تشمل العودة إلى العملية السياسية يرافقها إصلاح اقتصادي، ووقف إطلاق النار وتنفيذ حظر الأسلحة والإصلاح الأمني، وتعزيز احترام حقوق الإنسان الدولية والقانون الإنساني الدولي.

وجاء في الإحاطة أن البعثة عملت على وضع ملحق تنفيذي لمسودة البيان الختامي، وله هدفان تحديد التزامات أعضاء مجموعة برلين بإنهاء النزاع ودفع العملية السياسية إلى الأمام من خلال إجراءات ملموسة، تحدد معالمها مؤشرات معينة وتؤكد المسؤولية عن تلك الإجراءات، ومن ثم مد جسر إلى الحوار السياسي بين الليبيين برعاية أممية في أعقاب قمة برلين مباشرة.