مفوضية اللاجئين تجلي 116 مهاجرا من ليبيا إلى رواندا

مفوضية اللاجئين تجلي 116 مهاجرا من ليبيا إلى رواندا

أجلت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مجموعة ثالثة من المهاجرين إلى رواندا، تضم 116 شخصا بينهم عدد من الأطفال المولودين في مراكز الإيواء بليبيا.

وقال المبعوث الخاص للمفوضية لمنطقة المتوسط فينسيت كوشتيل، إن الحاجة لعمليات الإجلاء اشتدت مع تصاعد العنف في طرابلس.

ودعا كوشتيل دول الاتحاد الأوروبي إلى مساعدة المفوضية لإخراج مزيد من اللاجئين من ليبيا بسبب تعرضهم للخطر، على حد تعبيره.

وأكدت مفوضية اللاجئين مساعدتها أكثر من ألفي مهاجر وطالب لجوء في إيجاد حلول للخروج من ليبيا في ألفين وتسعة عشر، بما في ذلك إعادة توطين أكثر من سبعمائة مهاجر في دولة ثالثة، مجددة دعوتها لوضع حد لمراكز الإيواء في ليبيا.

واستقبلت رواندا في أواخر سبتمبر أول مجموعة من المهاجرين وعددهم 66 لاجئا غير شرعي، وضمت 26 طفلا معظمهم غير مصحوبين بعائلات، تحصلوا على وثائق بمجرد وصولهم إلى العاصمة الرواندية كيغالي، وفق مفوضية اللاجئين.

ووقعت في العاشر من سبتمبر كل من الحكومة الرواندية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والاتحاد الإفريقي اتفاقية على وضع آلية لنقل اللاجئين وطالبي اللجوء في مراكز الاحتجاز بليبيا.