البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

إعلام حفتر يسارع لنفي موت “الحاسي” ويتجاهل جثة الأبيار

نشرت وسائل إعلامية موالية لحفتر نفيا لموت القيادي في قواتهم عبد السلام الحاسي، بعد ساعات قليلة من العثور على جثة في الأبيار راج أنه صاحبها.

وتداول إعلام حفتر مكالمة هاتفية قال إنها للحاسي وهو يؤكد أنه على قيد الحياة، في حين لم تتناول تلك الوسائل أي معلومات تتعلق بالجثة أو هويتها، أو عن تواصل سلسلة العثور على الجثث بالمنطقة الشرقية.

وتضاربت الأنباء عن هوية جثة الأبيار، نظرا لتعرض وجهها للتشويه، وما يزال صاحبها مجهولا، بعدما أعلن بالصور عن العثور على جثمانه مساء اليوم مقتولا ومكبل اليدين في غابة بالمنطقة المذكورة قرب بنغازي.

ووصل رجال الشرطة والنيابة إلى المكان بعد إبلاغ قسم البحث الجنائي الأبيار بالواقعة، ونقلت الجثة إثر معاينتها من قبل النيابة إلى مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث بنغازي للعرض على الطبيب الشرعي.

وتعد الحادثة أمتدادا لظاهرة متواصلة، إذ عثر بأغسطس الماضي على رأس دون جثته ببنغازي، وأيضا على جثة عليها آثار الرصاص والتعذيب مقيدة بالسلاسل في شاطئ منطقة البراني جنوب المدينة، وتعود للشاب “أحمد الكوافي” الذي ينتمي لقوات الصاعقة ويشغل منصبا في مكتبها الإعلامي.

كما شهدت منطقة الأبيار الواقعة شرقي بنغازي في 26 من أكتوبر عام 2017 العثور على أكبر عدد من الجثث إذ بلغ 36 شخصا، وكلهم مكبلو الأيدي وعليهم آثار طلقات في الرأس.

وكان عبد السلام الحاسي يتولى قيادة غرفة العمليات الرئيسة التابعة لحفتر في غريان، قبل أن تحررها قوات الوفاق في السادس والعشرين من يونيو الماضي، بعد عملية نفذتها “بركان الغضب” واستغرقت يومها ساعات بدعم من سلاح الجو.

Total
37
Shares
Related Posts