ليبيا

عماري يؤكد ضرورة مشاركة دول الجوار في مؤتمر برلين

أكد عضو المجلس الرئاسي عماري زايد، موقف حكومة الوفاق بضرورة توسيع دائرة المشاركة في مؤتمر برلين المرتقب حول ليبيا، لتشمل دول الجوار.

ولفت عماري زايد خلال لقائه السفير الإيطالي جوزيبي غريمالدي، إلى خطورة الدور الاستخباراتي والعسكري المتزايد الذي تؤديه روسيا لصالح حفتر، والذي زاد من تفاقم الأزمة و أطال أمد الحرب في ليبيا، وفق قوله.

وشدد العضو بالرئاسي على موقف حكومة الوفاق في دحر العدوان والدفاع عن طرابلس ومدنية الدولة، مشيرا إلى أنه لا يمكن الحديث عن حل سياسي مع معتد لا يقبل إلا بالحل العسكري ويحشد المقاتلين من جنسيات مختلفة، وفق قوله.

من جهته، أكد السفير الإيطالي موقف بلاده الثابت من دعم حكومة الوفاق، وتأييدها لتوسيع دائرة المشاركة في مؤتمر برلين خصوصا دول جوار ليبيا، والعمل مع ألمانيا على إنجاح الملتقى، وفق مانشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء.

كما شدد قبل يومين وزير الخارجية محمد سيالة في جلسة لمجلسة لمجلس الأمن بشأن ليبيا، على ضرورة إشراك جميع الدول ذات العلاقة بالملف الليبي في مؤتمر برلين خاصة دول الجوار، من أجل التوصل إلى اتفاق تلتزم فيه هذه الدول بعدم تقويض أي جهود محلية ودولية لحل الأزمة.

وأفادت إحاطة الأخيرة للمبعوث الأممي غسان سلامة بخلوص آخر اجتماع في 21 أكتوبر إلى مسودة بيان ختامي يحدد ست حزم لحل الأزمة، تشمل العودة إلى العملية السياسية يرافقها إصلاح اقتصادي، ووقف إطلاق النار وتنفيذ حظر الأسلحة والإصلاح الأمني، وتعزيز احترام حقوق الإنسان الدولية والقانون الإنساني الدولي.

وجاء في الإحاطة أن البعثة عملت على وضع ملحق تنفيذي لمسودة البيان الختامي، وله هدفان تحديد التزامات أعضاء مجموعة برلين بإنهاء النزاع ودفع العملية السياسية إلى الأمام من خلال إجراءات ملموسة، تحدد معالمها مؤشرات معينة وتؤكد المسؤولية عن تلك الإجراءات، ومن ثم مد جسر إلى الحوار السياسي بين الليبيين برعاية أممية في أعقاب قمة برلين مباشرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق