عضو بمجلس الدولة: جرائم حفتر لا تنتظر إدانة دولية

عضو بمجلس الدولة: جرائم حفتر لا تنتظر إدانة دولية

قالت عضو المجلس الأعلى الدولة نجاة شرف الدين، إن الجرائم التي يرتكبها حفتر وداعموه لا يمكن السكوت عنها، ولا تنتظر إدانة من مجلس الأمن ولا من المحكمة الجنائية الدولية.

وأضافت شرف الدين في تصريح لليبيا الأحرار، أن الأمر يحتاج تحركا سريعا لإيقاف حملة حفتر المسعورة التي لا تعلم نتائجها، بحسب تعبيرها، مردفة أنه لم يعد بمقدور أحد إيقاف هذه الحرب إلا بوقفة حازمة من الداخل والخارج، على حد وصفها.

كما أشارت شرف الدين إلى أن حفتر لم يعد يمتلك القرار لكي يتراجع عن حربه على الشعب الليبي، بعد أن بدد سيادة الدولة لأجل مطامع في الحكم، مؤكدة بأن الشعب الليبي قال كلمته في حكم العسكر، وفق قولها.

وصرح المبعوث الأممي غسان سلامة في إحاطته قبل يومين بأن الاستخدام المتزايد للقنابل غير الموجهة في غارات طيران حفتر على مناطق مأهولة بالسكان في طرابلس أدى إلى زيادة عدد الضحايا المدنيين، فضلا عن تعمد القصف بوضوح للمرافق الطبية التابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني.

وجاء عن سلامة أن أكثر من 200 مدني سقطوا قتلى بينما نحو 128 ألف شخص من ديارهم منذ أبريل، وأن هناك أكثر من 135 ألف مدني لا يزالون في المناطق التي تشكل الخطوط الأمامية للنزاع، كما يعيش 270 ألف شخص آخرين في المناطق المتضررة بشكل مباشر.