نزوح مؤقت متواصل نتيجة استمرار قصف حفتر على المدنيين

نزوح مؤقت متواصل نتيجة استمرار قصف حفتر على المدنيين
من الأرشيف

أكد مدير الإعلام بوزارة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق خالد مسعود أن هناك نوعا من النزوح المؤقت متواصل بين المدنيين جراء قصف حفتر المستمر على أحيائهم.

وأضاف مسعود لليبيا الأحرار، أن الظاهرة النوعية لهذا النزوح تلي سقوط القذائف على الأحياء السكنية بالعاصمة وتعرضها للغارات الجوية من قبل الطيران المسير الأجنبي الداعم لحفتر، كما حصل بحي الزهور في منطقة صلاح الدين إثر كل قصف يتعرض له.

وقال مدير إعلام الشؤون الاجتماعية، إن أعدادا من النازحين نتيجة هذا القصف يعودون إلى بيوتهم بعد توقفه، وهناك من يعود بعد ذلك بأيام، مشيرا إلى اضطرارهم للتأقلم مع ظروف الحرب مكرهين.

هذا، وصرح الخميس وزير الدولة لشؤون النازحين يوسف جلالة لليبيا الأحرار، بأن عدد النازحين وفق آخر إحصائية بلغ 25 ألف أسرة أي ما يقارب 130 ألف فرد، بينهم أكثر من مائة عائلة يقيمون بالمدارس.

وأضاف جلالة أن لجنة النازحين طالبت الرئاسي بتخصيص بضع الملايين من أجل توزيعها على الأسر النازحة كل حسب احتياجاته، مشيرا إلى أن لجان الأزمة بالبلديات تعمل على توفير بعض احتياجاتهم وفق الإمكانيات المتاحة.