تقارير

بركان الغضب : تأمين طريق القربولي وتمركزات جديدة في أكثر من محور

أكد القائد الميداني بغرفة عمليات بركان الغضب محمد فريوان أن الطريق الساحلي القربولي آمن، وأنهم تمكنوا من القبض على سبعة أشخاص بمحور القويعة كانوا يقومون باستيقافات وهمية بالمنطقة .
وأضاف فريوان أنهم تمكنوا من التقدم في محور اليرموك من ثلاث محاور، وهم يقومون الآن بمحاصرة ما تبقى من مسلحي حفتر بالمحور .

تمركزات جديدة
وأفاد فريوان بأن محاور الخلاطات والأربع شوارع السويحلي واليرموك والرملة شهدت اشتباكات السبت رافق بعضها طيران مسير تابع لحفتر، حيث تمكنت قوات الوفاق عقبها من الحصول على تمركزات جديدة باليرموك والرملة والخلاطات.

وفيما يتعلق بمحور الرملة قال فريوان إنهم تمكنوا من أسر عناصر تابعة لقوات حفتر، وتم أخذ التبة التي كانوا يتمركزون فيها، عقب محاولات لقوات حفتر وصفها آمر غرفة السيطرة بعملية بركان الغضب سالم بوراوي بالفاشلة للتقدم باتجاه قواتهم .

وبخصوص محور الخلاطات أكد فريوان أنهم تقدموا فيه إلى ما بعد طريق الوادي، ولم تعد تفصلهم عن سكنية الخلاطات إلا بضعة أمتار ، حيث شهد المحور صباح السبت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة أسفرت عن تمركزات دفاعية جديدي لقوات المشاة التابعة لحكومة الوفاق الوطني عقب استهدافهم لتمركزات قوات حفتر بالمحور بحسب ما أكده للأحرار القائد الميداني ناصر عمار .

استهداف سيارة إسعاف
وقال المتحدث باسم قوة مكافحة الإرهاب العقيد عبدالباسط تيكة إن محاولات حفتر للالتفاف في محاور الخلاطات واليرموك والرملة ووادي الربيع رافقتها طلعات قتالية استهدفت إحداها مستشفى ميدانيا تابعا لقوة مكافحة الإرهاب في محور وادي الربيع دون أضرار بشرية، حيث تسببت الغارة التي نفذتها طائرة حربية على ارتفاعات شاهقة في تدمير سيارة إسعاف وبعض الأضرار المادية بالمستشفى.

هدوء حذر
في المقابل شهدت باقي محاور جنوبي طرابلس السبت هدوءا حذرا، وصفه آمر محور عين زارة يوسف الأمين بأنه هدوء تام ولكنه حذر، اذ يحافظون على تمركزاتهم الدفاعية التي تديرها القوات التابعة لحكومة الوفاق وفق تخطيط وترتيتب عسكري مسبق .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق