بعد إجبار طائرة على الهبوط في بنينا.. مواصلات الوفاق توقف الرحلات الدولية المتجهة شرقا مؤقتا

بعد إجبار طائرة على الهبوط في بنينا.. مواصلات الوفاق توقف الرحلات الدولية المتجهة شرقا مؤقتا

أعلن وكيل وزارة المواصلات بحكومة الوفاق هشام بوشكيوات، إيقاف جميع الرحلات التي يمر مسارها فوق أجواء المنطقة الشرقية والقاصدة دول مصر ىوالسعودية والأردن، بشكل مؤقت حتى توفير مسارات بديلة.

وجاء ذلك ردا على قرار مصلحة الطيران المدني بحكومة الثني؛ الذي فرض على جميع الطائرات التي تقلع من مطاري معيتيقة ومصراتة والتي تعبر أجواء المنطقة الشرقية؛ النزول في مطار بنينا الدولي

البحث عن مسارات بديلة

وأوضح بوشكيوات أنهم يعملون على تأمين موافقة السلطات المصرية لاستخدام أجواء البحر المتوسط خطا بديلا للمسار القديم، للوصول إلى الأجواء المصرية ومنها إلى جدة وعمان.

وقال إنه في حال عدم الموافقة فإن الرحلات التي تستعمل ذلك المسار ستوقف نهائيا، مؤكدا أنهم لن يسمحوا بهبوط الطائرات الليبية في مطار بنينا وتعريض المواطن الليبي للإهانة والتعطيل تحت مسمى إجراءات أمنية.

من جهتها أعلنت الخطوط الجوية الليبية؛ إلغاء رحلتها رقم مئتين وعشرة القاصدة الإسكندرية؛ بعد إجبار رحلة تابعة لها مغادرة من مطار مصراتة إلى عمان؛ على النزول في مطار بنينا.

تصرف غير مسؤول

وكانت وزارة المواصلات قد دانت ما سمته التصرف غير المسؤول من مصلحة الطيران بالمنطقة الشرقية بإجبارها طائرة الخطوط الليبية على الهبوط في مطار بنينا؛ بعد أن كانت متجهة إلى عمان وعلى متنها مئة وخمسة وخمسون راكبا.

وقالت الوزارة إن هذا العمل غير مهني ويتنافى مع قوانين الطيران المدني والدولي وشروط الأمن والسلامة، ما ترتب عنه تأخير الرحلة وزيادة معاناة المواطن الليبي.

تعزيز حالة الانقسام والتشظي

وفرضت مصلحة الطيران المدني بحكومة الثني على جميع الطائرات التي تقلع من مطاري معيتيقة ومصراتة وتعبر المنطقة الشرقية النزول في مطار بنينا الدولي في خطوة تعزز حالة الانقسام والتشظي التي تعيشها ليبيا.

وقالت إن الرحلات الدولية القاصدة الأردن ومصر والسعودية والسودان عبر هاذين المطارين يتوجب عليها الهبوط في مطار بنينا قبل مغادرة البلاد لإتمام الإجراءات الأمنية.

وقال الناطق باسم الخطوط الجوية الإفريقية عمران زبادي إن المواطنيين سيتأثرون من هذا القرار، خصوصا أن أغلب المتوجهين إلى دولتي مصر والأردن من المرضى وسيضطرون مرغمين إلى النزول وإعادة التفتيش في بنينا.