نقابات المعلمين تعلن دخولها الإضراب العام

نقابات المعلمين تعلن دخولها الإضراب العام

قررت تنسيقية ونقابات ومراقبي التعليم في المناطق الممتدة من مصراتة شرقا وحتى زلطن غربا ومزدة جنوبا، الدخول في إضراب عام بجميع مؤسسات التعليم .

وقالت التنسيقية في بيان لها إن خطوة الإضراب ردٌّ على تباطؤ المجلس الرئاسي وعدم اكتراثه بالمهلة التي منحت له في اجتماع زليتن من أجل تسمية وزير للتعليم وإلغاء ما سموه بالقرارات الجائرة بحقهم.

وأكد البيان استمرار النقابات والتنسيقيات في الوقفات الاحتجاجية أمام مقر المجلس الرئاسي، فضلا عن تكليف لجنة للتواصل معهم لمتابعة مطالب المعلمين والعاملين بقطاع التعليم.

وهددت النقابة العامة للمعلمين قبل أيام بالدخول في إضراب عام وشامل بداية من الأحد، محملين في بيان مصور لهم الحكومة المؤقتة والمصرف المركزي الأضرار اللاحقة بملف التعليم في ليبيا من عرقلة للجهود التي كانت ترمي للتسوية بين النقابة والجهات الرسمية بالبلاد.

وشهدت مدن غرب ليبيا وجنوبها انطلاقة جزئية ومتفاوتة بالمرحلة الأساسية، وفتحت طرابلس الكبرى أبوابها في كل مدارسها، ما عدا تاجوراء وجنزور، كما دخلت مدارس جبل نفوسه في إضراب أيضا، باستثناء مدارس يفرن.

هذا، وانطلقت العملية التعليمية في كل مدارس مصراتة وسرت، بينما أقفلت ازوارة مدارسها، وأضربت أيضا سبها ووادي البوانيس، في حين فتحت بقية المدن أبوابها بالمنطقة الجنوبية.