وزارة التعليم تطلق حملة مع اليونيسف لعودة المدارس بليبيا

وزارة التعليم تطلق حملة مع اليونيسف لعودة المدارس بليبيا

أطلقت وزارة التعليم بحكومة الوفاق بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف في ليبيا حملة العودة إلى المدرسة تحت شعار “تعليمنا مستقبلنا بعودتنا نصنع التغيير”.

وتستهدف الحملة المؤسسات التعليمية للمرحلة الابتدائية والثانوية للتغلب على عديد من العقبات التي تواجهها، إلى جانب تزويد أكثر من أربعين ألف تلميذ وتلميذة في مختلف مناطق ليبيا بالمستلزمات التعليمية المتمثلة في الحقائب والأدوات المدرسية والترفيهية، بحسب المكتب الإعلامي لوزارة التعليم.

ويأتي هذا العمل في إطار خطة اتفقت عليها وزارة التعليم مع منظمة اليونيسف، التي تلقى من خلالها نحو ألف طفل أنشطة متعلقة بالتعليم والترفيه من خلال برامج المدارس الصيفية.

وشهدت مدن غرب ليبيا وجنوبها انطلاقة جزئية ومتفاوتة بالمرحلة الأساسية، وفتحت طرابلس الكبرى أبوابها في كل مدارسها، ما عدا تاجوراء وجنزور، كما دخلت مدارس جبل نفوسه في إضراب أيضا، باستثناء مدارس يفرن.

هذا، وانطلقت العملية التعليمية في كل مدارس مصراتة وسرت، بينما أقفلت ازوارة مدارسها، وأضربت أيضا سبها ووادي البوانيس، في حين فتحت بقية المدن أبوابها بالمنطقة الجنوبية.