نيويورك تايمز: حفتر يستعين بقناصة روس بذخائر خاصة

نيويورك تايمز: حفتر يستعين بقناصة روس بذخائر خاصة

أكدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية استعانة حفتر بقناصة روس لاستهداف قوات الوفاق، وكشفت أنهم يستعملون نوعا خاصا من الذخيرة كانوا قد استخدموها في أماكن أخرى.

وقالت الصحيفة إن القناصة هم من بين حوالي 200 مرتزق روسي وصلوا إلى ليبيا في الأسابيع الستة الماضية، كجزء من حملة واسعة النطاق بدأها الكرملين لإعادة تأكيد نفوذه في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا على حد تعبيرها.

وأوضحت نيويورك تايمز أن موسكو تضغط الآن بشكل مباشر أكثر لتشكيل نتائج الحرب في ليبيا، عبر إدخال طائرات سوخوي وصواريخ ومدفعية موجهة وقناصة، مشيرة إلى أنها نفس قواعد اللعبة التي لجأت إليها روسيا في الحرب السورية.

وتابعت الصحيفة أن القناصة الروس ينتمون إلى مجموعة فاغنر، وهي شركة خاصة مرتبطة بالكرملين وهي التي قادت أيضا تدخل روسيا في سوريا، وفقا لثلاثة مسؤولين ليبيين كبار وخمسة دبلوماسيين غربيين يتعقبون الحرب عن كثب، حسب نيويورك تايمز.

وأضافت أن موسكو بقيت سابقا في الخلفية بينما تولت الإمارات ومصر الأدوار الداعمة لحفتر، ولكن بحلول شهر سبتمبر بدا أن هجومه على طرابلس قد توقف “ويبدو أن روسيا قد رأت فرصة” في ذلك.

وفاغنر اسم تعرف به مجموعة من المرتزقة الروس، وتمارس أنشطتها بتنسيق تام مع الحكومة الروسية، ولها عديد من الأنشطة والعمليات في الخارج نيابة عن القوات الحكومية الروسية الروسية، للتهرب من المسؤولية القانونية المترتبة عن أنشطة هذه المجموعة، وفق البي بي سي.