سلامة: أبلغنا مجلس الأمن بقصف المرافق المدنية

سلامة: أبلغنا مجلس الأمن بقصف المرافق المدنية

قال المبعوث الأممي غسان سلامة إن البعثة سلمت كل المعلومات عن قصف الأهداف المدنية من مستشفيات ومدارس ومطارات إلى مجلس الأمن الدولي ولجنة الخبراء المعنية بليبيا والمحكمة الجنائية الدولية.

ونفى سلامة في تصريحات للتلفزيون العربي تزويد حفتر بإحداثيات المستشفيات بغية تجنب قصفها، قائلا إن هذه المعلومات مفبركة على حد تعبيره.

وأشار سلامة إلى أن مجلس الأمن منقسم على نفسه فيما يتعلق بليبيا، مضيفا أنه اجتمع 14 مرة منذ بدء العدوان على طرابلس في الرابع من أبريل الماضي دون أن يتفق على قرار واحد يدعو إلى وقف القتال.

وأفاد بيان للبعثة قبل أيام بتوثيقها ما لا يقل عن 58 هجوما على الطواقم الطبية والمرافق الصحية خلال 2019، حتى 25 أكتوبر الجاري، نافيا مزاعم تفيد بتلقيها إحداثيات للمستشفيات.

وكانت البعثة أكثر تحديدا في بيان أغسطس، إذ حدد مكان وزمان الاعتداءات على المرافق الطبية، وقالت إنها في طرابلس وإنها بدأت منذ أبريل، وسجلت حينها 37 هجوما، ومقتل أحد عشر شخصا بينهم أربعة أطباء ومسعف قالت إن طيران حفتر قتلهم في غارة على مستشفيين ميدانيين بيوليو.