أم ضحايا الفرناج وأختهم تصلان إيطاليا للعلاج

أم ضحايا الفرناج وأختهم تصلان إيطاليا للعلاج

وصلت زوجة إسماعيل قشيرة أم الأطفال الضحايا وابنتها إلى إيطاليا لتلقي العلاج، بعد إصابتهما في القصف الجوي الذي نفذه طيران حفتر على منزلهم بمنطقة الفرناج ظهر الاثنين.

ونفى مركز الطب الميداني والدعم، الأخبار التي تداولتها بعض صفحات التواصل الاجتماعي، والتي أفادت بوفاة زوجة قشيرة، وقال إن هذه الأخبار عارية عن الصحة وإن المرأة وصلت إلى إيطاليا لتلقي العلاج.

وأكد سابقا الناطق باسم وزارة الصحة فوزي أونيس، مقتل ثلاث أخوات من عائلة قشيرة وبتر رجل أخرى، إلى جانب إصابة ثمانية آخرين، جراء قصف منزلهم بمنطقة الفرناج.

وتشن منذ أسابيع قوات حفتر غارات جوية مكثفة على مواقع مدنية وأخرى عسكرية في طرابلس وسرت ومصراتة وجنزور وغريان، مخلفة ضحايا مدنيين، وإدانات محلية ودولية.