الخارجية تدين قتل طيران حفتر لأطفال بالفرناج

الخارجية تدين قتل طيران حفتر لأطفال بالفرناج

دانت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق قصف طيران حفتر لمنطقة الفرناج وقتلها 3 أطفال وإصابة آخرين من عائلة واحدة.

ووصفت الخارجية القصف بالغاشم، وقالت إنه مدعوم أيضا بطيران أجنبي، وإن الحادثة تعد جريمة حرب وخرقا صارخا للقانون الإنساني الدولي.

ودعا البيان مجلس الأمن ومحكمة الجنايات الدولية إلى وضع المسؤول عن القصف تحت طائلة القانون وتقديمه للعدالة.

وحثت الوزارة أيضا المنظمات الحقوقية كافة إلى إدانة الجريمة والعمل على وقف هذ العدوان الغادر على العاصمة طرابلس، وفق البيان.

كما وصف البيان الحادثة بالعمل الجبان، وشدد المجلس على أن الإفلات من العقاب يعد جريمة أكبر في حق ضحايا الفرناج.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق فوزي أونيس، صباح اليوم مقتل 3 بنات من عائلة واحدة، وإصابة الأم وطفل إثر قصف طيران حفتر لمنزل بمنطقة الفرناج.

وتشن منذ أسابيع قوات حفتر غارات جوية مكثفة على مواقع مدنية وأخرى عسكرية في طرابلس وسرت ومصراتة وجنزور وغريان، مخلفة ضحايا مدنيين، وإدانات محلية ودولية