الأعلى للدولة يدين اختطاف القافلة الطبية

الأعلى للدولة يدين اختطاف القافلة الطبية

دان أعضاء المجلس الأعلى للدولة اختطاف القافلة الطبية التي انطلقت من طرابلس باتجاه مدينة غدامس.

وحمل رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري ورؤساء اللجان الدائمة بالمجلس، الجهات الخاطفة مسؤولية سلامة المختطفين، وطالبوا بالإفراج الفوري عنهم، وذلك في اجتماع لهم الأحد ناقشوا خلاله تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية.

من جهتها، استنكرت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الحادثة، ودانتها بأشد العبارات، لافتة إلى تواصلهم مع بلدي وأعيان الزنتان عن طريق لجنة الأزمات والطوارئ لديها، للإفراج الفوري على عناصرها الطبية المحتجزين.

وطالبت وزارة الصحة أيضا الجهات الرسمية والمسؤولة ومن ضمنها وزارة الداخلية بالتحقيق في هذه الحادثة وتكثيف الجهود لإطلاق سراح الكوادر الطبية وحمايتهم وملاحقة الجناة.

وأكدت مصادر لقناة ليبيا الأحرار، اختطاف مجهولين لستة أطباء صباح الجمعة، عند مرورهم من طريق باطن الجبل، وهم من العاملين بمستشفى شارع الزاوية في طرابلس، وكانوا ضمن قافلة طبية انطلقت تجاه غدامس، لإجراء عمليات جراحية في مستشفيات المدينة.