ليبيا تتحصل على شهادة الخلو من مرض "شلل الأطفال" من الصحة العالمية

ليبيا تتحصل على شهادة الخلو من مرض “شلل الأطفال” من الصحة العالمية

منحت منظمة “الصحة العالمية” ليبيا شهادة الخلو من مرض شلل الأطفال الذي يصيب الصغار دون سن الــ5 سنوات، ورغم الظروف التي تمر بها البلاد وحركة النزوح ووجود عدد كبير من المهاجرين واللاجئين؛ لم تسجل أي حالة إصابة بهذا المرض منذ تسعينيات القرن الماضي.

برنامج وطني لاستئصال شلل الأطفال
وأرجع رئيس لجنة الإشهاد الوطني “عبد المجيد الجريسي” نتيجة تقرير خلو ليبيا من المرض؛ إلى فعالية البرنامج الوطني لاستئصال شلل الأطفال في ليبيا الذي أطلق منذ 12 سنة، واستمرار دعم المركز الوطني لمكافحة الأمراض لهذا البرنامج وتطويره في السنوات الأخيرة عبر إدخال منظومة إلكترونية.

الرصد والتقصي واليقظة
من جهته قال رئيس المركز الوطني لمكافحة الأمراض “بدرالدين النجار” إن نجاح برنامج الرصد والتقصي في ليبيا، ونجاح حملة التطعيمات، والالتزام بالإجراءات التي وضعتها منظمة الصحة العالمية لاستئصال هذا المرض، والعمل على الأرض مع جميع الشركاء، كانت عوامل أساسية في خلو ليبيا من شلل الأطفال.

المحافظة على النجاح الليبي
وللمحافظة على هذا النجاح رغم تدهور القطاع الصحي والظروف التي تمر بها ليبيا، شدد النجار على مواصلة التطعيم وحملات التوعية في جميع أنحاء ليبيا، واستمرار برنامج الرصد والتقصي لكشف حالات شلل الأطفال الرخو وتشخيصها وعلاجها، والتي تأخذ نفس أعراض مرض شلل الأطفال في العادة.

مبادرة عالمية للقضاء على المرض
ومنذ عام 1988 أطلقت منظمة الصحة العالمية مبادرة لاستئصال شلل الأطفال، وقد شهد عدد الحالات المرضية انخفاضا بنسبة تفوق 99% منذ إطلاق هذه المبادرة التي تحظى باهتمام المركز الوطني لمكافحة الأمراض الذي يعمل بدوره على استئصال مرض شلل الأطفال.