باشاغا والحلو يناقشان الأوضاع الإنسانية بسبب العدوان

باشاغا والحلو يناقشان الأوضاع الإنسانية بسبب العدوان

ناقش وزير الداخلية فتحي باشاغا مع رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا للشؤون الإنسانية يعقوب الحلو، الأوضاع الإنسانية في طرابلس نتيجة الحرب الدائرة جنوبها.

واستعرض الاجتماع الذي عقده الطرفان بمقر وزارة الداخلية بطرابلس الأربعاء، أوضاع المهاجرين غير النظاميين في ليبيا، والمشاكل التي تعانيها البلاد جراء هذا الملف الذي أصبح مصدر قلق للعالم عامة ولدولة ليبيا خاصة، وفق المكتب الإعلامي للوزارة.

وتعاني طرابلس تداعيات إنسانية جراء العدوان عليها منذ أبريل، وتشرد جراءه قرابة 22 ألف عائلة، فضلا عن آلاف الضحايا من المدنيين بين قتيل وجريح، ومن بينهم أيضا المهاجرون، الذين بلغت أعدادهم نحو 45 ألفا وستمائة لاجئ وطالب لجوء بليبيا، وفق مفوضيتهم الأممية.