الهيئة البرقاوية تدين "جرائم قوات حفتر"

الهيئة البرقاوية تدين “جرائم قوات حفتر”

دانت اللجنة التأسيسية للهيئة البرقاوية قصف قوات حفتر للمطارات واختطافهم لنساء بدرنة وأيضا أعمال الخطف في ترهونة.

الهيئة البرقاوية تدين "جرائم قوات حفتر"

ووصفت الهيئة في بيان لها الهجمات على المنشآت المدنية والسكان بالوحشية، لافتة إلى حادثة قصف مطار مصراته المدني بعدة غارات، فضلا عن استهداف نادي الفروسية بجنزور، وإصابة مدنيين بينهم خمس أطفال.

وأضاف البيان أن هذه الأعمال تتنافى مع الدين والقانون قبل العرف، وتتعارض مع المساعي التي تبذل من أجل بناء دولة المؤسسات والقانون، وهي “اعتداء صارخ على المدنيين والمنشآت المدنية، وجريمة حرب متكاملة الأركان”.

وطالبت الهيئة كافة الجهات ذات العلاقة في الدولة ببذل قصارى الجهود من أجل حماية المدنيين والإفراج عن كافة المختطفين والمغيبين.

كما طلب البيان من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تحمل مسؤلياتهم تجاه هذه الأعمال الإجرامية، “التي من شأنها تعطيل جهود المصالحة ومسيرة بناء وطن آمن يكفل الأمن والعدالة للجميع”.

وتشن منذ أسابيع طائرات قالت عملية البركان إنها إمارتية، عدة غارات جوية مكثفة، على مواقع مدنية وأخرى عسكرية في طرابلس وسرت ومصراتة وجنزور وأخيرا غريان، مخلفة ضحايا مدنيين وإدانات دولية ومحلية.