الدولية للهجرة تجدد دعوتها لإغلاق مركز الإيواء بتاجوراء

الدولية للهجرة تجدد دعوتها لإغلاق مركز الإيواء بتاجوراء

جددت المنظمة الدولية للهجرة دعوتها إلى إغلاق مركز الإيواء بتاجوراء بعد ثلاثة أشهر على مقتل أكثر من خمسين مهاجرا غير نظامي، في غارة لطيران حفتر.

ودعا رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا فيدريكو سودا في بيان لها بموقعها الرسمي الثلاثاء، إلى إنهاء الاعتقال التعسفي في البلاد بطريقة تدريجية، وطالب بوضع حلول بديلة لإنهاء معاناة آلاف المهاجرين، على حد تعبيره.

وأكدت المنظمة إعادة أكثر من ستة آلاف مهاجر إلى ليبيا في العام الحالي، وأطلق الكثير منهم في مناطق النزاع المسلح حسب قولها، وأضافت أن قرابة مائة ألف مهاجر مازالوا عرضة لخطر الاختطاف والاتجار على أيدي المهربين.

هذا، وأغلقت وزارة الداخلية قبل نحو شهرين مراكز إيواء المهاجرين بتاجوراء ومصراتة والخمس، وعممت على رؤساء المراكز المذكورة، بتصنيف النزلاء من المهاجرين، وإتمام الإجراءات الرسمية لترحيلهم.